منظمة (ITS Estonia) تشارك في المؤتمر العالمي لأنظمة النقل الذكية بدبي: محادثة مع السيدة ليلي تيري، الرئيس التنفيذي لـ (ITS Estonia)

انضم إلينا بينما نلتقي السيدة ليلي تيري، الرئيس التنفيذي لشركة (ITS Estonia)، ونستكشف توقعاتها بشأن المؤتمر العالمي لأنظمة النقل الذكية بدبي. اكتشف كيف تهدف “إستونيا” إلى تسليط الضوء على حلولها المبتكرة، وتعزيز التعاون الدولي، وترك بصمة وتأثير في أنظمة النقل الذكية والتنقل الذكي.

  1. ما هي توقعاتك بشأن المؤتمر العالمي لأنظمة النقل الذكية في دبي؟ ما الذي تتطلعون إليه بشكل خاص؟

من المهم لـ ITS Estonia أن تبرز في المؤتمر وتزيد الوعي بالحلول ومقدمي الحلول الإستونية. نحن نتطلع إلى الاجتماع وجهاً لوجه مع الأشخاص المهتمين بالحلول التي أنشأتها شركاتنا أو الاستثمار في حلولها لإنشاء جهات اتصال للتعاون. كما أن من المهم أيضاً الترويج لشركاتنا كعلامة تجارية مهمة يمكن من خلالها الاتصال بأعضاء ITS Estonia. ويعتبر الهدف الرئيسي منح الشركات الإستونية الفرصة لاستكشاف إمكانيات السوق المحلية.

نرغب في رؤية اتجاه نظم النقل الذكية في هذه المنطقة والحصول على الإلهام من دبي مع أعضائنا. وبما أن هذه المنطقة تهم شركاتنا، فإن رغبتهم تكمن في تقديم حلولهم وإيجاد فرص لتطوير المنتجات. يقال في جميع أنحاء العالم أن تطوير مجال نظم النقل الذكية لأمر ضروري، ولكن يتميز هذا الإقليم بشكل خاص بقفزة في التنمية الناتجة عن الاستثمارات الحقيقية.

  • ما هي أهم ثلاثة أسباب وراء رغبة ITS Estonia في الحصول على جناح في منطقة المعرض؟
  • زيادة الوعي حول أنظمة النقل الذكية المبتكرة والمستدامة وحلول التنقل الذكية من إستونيا.
  • توفير منصة للشركات الإستونية لاستكشاف فرص عمل جديدة وتوليد عملاء محتملين مؤهلين.
  • الترويج لعلامتنا التجارية كشريك تعاون ومحطة واحدة للوصول إلى موفري حلول أنظمة النقل الذكية في إستونيا.
  • ما هي العناصر الجديدة من الصناعة الإستونية التي سنراها في دبي؟

ستقدم إستونيا رواد الأعمال الذين ابتكروا حلولاً ذكية للنقل العام، والمركبات ذاتية القيادة لنقل الركاب وتسليم الطرود والعديد من حلول المدن الذكية الجديدة الأخرى. وإستونيا هي الدولة الوحيدة التي تمكنت من وضع جميع خدماتها العامة على الإنترنت على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، لذلك يمكنك أن تتوقع عرضاً مثيراً.

  • ما هي برأيك أكبر التحديات التي تواجه إستونيا من حيث النقل والتنقل حالياً؟ هل من المحتمل أن تتغير هذه الأمور في السنوات الخمس إلى العشر القادمة؟

التخلص من السيارات في المدن أصبح تركيزاً دولياً وبلا استثناءً في إستونيا. كما لا تبدو السياسات الضيقة فعالة – فلا يوجد حل سحري. تجمع المدن الأكثر نجاحاً عادةً بين عدد قليل من أدوات سياسة مختلفة، بما في ذلك السياسة التي تشجع خيارات التنقل الأكثر استدامة، والأخرى التي تفرض رسوماً أو تقيد القيادة ووقوف السيارات.

إستونيا هي دولة صغيرة شهدت في العقود الأخيرة تحولًا سريعاً نحو التحضر. وفي بيئة حضرية متزايدة، أصبح من الضروري تغيير الوضع الراهن حيث يفضل الناس استخدام السيارات الخاصة بدلاً من وسائل النقل العامة أو ركوب الدراجات أو المشي. وللحد من استخدام السيارات، يتم باستمرار تحسين الطرق المرورية الخفيفة، وقد تم وضع العديد من الحلول موضع التنفيذ لجعل استخدام وسائل النقل العام أكثر ملاءمة، وهناك العديد من المنتجات في السوق التي يمكن استخدامها للتنقل بما يسمى بـ “الكيلومتر الأخير” (الدراجات الكهربائية والدراجات النارية الصغيرة).

تتمتع إستونيا أيضاً بمجتمع متقدم في السن، ونتيجة لذلك، فإننا نفكر بالفعل في كيفية حل الموقف الذي يوجد فيه نقص في سائقي المركبات المشتركة. نرى الحل في المركبات ذاتية القيادة، وهي موجودة بالفعل في الشوارع اليوم. يجب استكمال متطلبات التشريعات والتصميم لضمان أن تكون الطرق الذكية في جميع أنحاء البلاد متوافقة مع حلول التنقل الذكية الموجودة بالفعل والتي يتم إنشاؤها.

بالإضافة إلى التحضر، يمثل النقل العام في المناطق الريفية أيضاً مشكلة، وذلك لأن وسائل النقل العام الفعال يمثل تحدياً أمام حكومات الولايات والحكومات المحلية من حيث التكلفة. ونحن نرى أن النقل القائم على الطلب هو الحل، وقد تم تجريبه بالفعل في إستونيا ويمكن تنفيذه في السنوات المقبلة. ومن بين التحديات الأخرى، لا يزال الافتقار إلى خطوط السكك الحديدية مع بقية دول الاتحاد الأوروبي مسيطراً. وسوف يتحسن هذا بفضل مشروع السكك الحديدية في البلطيق الذي يموله الاتحاد الأوروبي.

  • ما هي بعض من أكبر الفرص في أنظمة النقل الذكية التي تتطلع إستونيا إلى استغلالها على المدى القصير أو المتوسط؟

ستكون العوامل الرئيسة هي السرعة والمرونة الناتجة عن صغر حجم إستونيا. وفي إستونيا، من الممكن الانتقال بسرعة من مرحلة الاختبار منطقة مغلقة إلى بيئة حضرية، وهذا يعد السبب السريع في تطور حلول الكيلومتر الأخير والمركبات ذاتية القيادة.

وفي السياق الأوسع لأنظمة النقل الذكية، تهدف إستونيا إلى الاستفادة من شبكات التعاون الإقليمية لأنظمة النقل الذكية بالإضافة إلى الاستفادة من التركيز المتزايد على التشغيل الذاتي والتخصيص لأنظمة النقل الذكية.

في الختام، قدمت مقابلة الرئيس التنفيذي ليلى تيري خريطة طريق لطموحات إستونيا في مجال النقل الذكي الديناميكي. ما تم عرضه يقدم لمحة عن التفاني البلاد في التغلب على التحديات، واعتماد الابتكار، والتوجه نحو منظومة تنقل مستدامة وذكية.

نتطلع للمؤتمر العالمي لنظم النقل الذكية في دبي، ونوجه دعوة حصرية لجميع المؤسسات الراغبة في رفع مستوى علاماتهم التجارية، وعرض ابتكاراتهم، واستغلال الفرص التجارية. الطريق إلى المستقبل في انتظاركم، ونريدكم في مقعد السائق.

كن جزءاً من العرض: https://itsworldcongress.com/be-a-part-of-the-exhibition/

لا تفوت أي تحديث: https://itsworldcongress.com/subscribe/

مشاركة

ITSWC Dubai Webinar 1:
Decarbonising Urban Mobility

Join us for our webinar on Decarbonising Urban Mobility on Wednesday 27 March, 14:00-15:00 CET, bringing together industry representatives, policymakers and public authorities driving implementation.