مركز تحكُّم (تاكسي دبي) يراقب حركة 7,200 مركبة وأداء 14,500 سائق

أوضحت مؤسسة تاكسي دبي التابعة لهيئة الطرق والمواصلات بدبي، أنها توظف تقنية الذكاء الاصطناعي لمراقبة وتتبع أداء السائقين وحركات المركبات التابعة لها، (الأجرة، والليموزين، والحافلات المدرسية، والحافلات التجارية، والدراجات النارية).

قال عمار البريكي، مدير إدارة تشغيل الأسطول في مؤسسة تاكسي دبي: “نحرص دائماً على إبراز جهود مركز التحكم وتعريف الجمهور ومستخدمين الطريق بدور المؤسسة في الاستفادة من التقنيات والأنظمة الذكية لمراقبة وتتبع7,200 مركبة،  وأداء 14,500 سائق، وإن من مهام المركز – كذلك – مساعدة الإدارة العليا على اتخاذ القرارات المناسبة بمرونة وفي وقت قياسي، إلى جانب توفير تقويم رئيس للفعاليات التي تنظم في إمارة دبي لتوزيع أسطول مركبات الأجرة حسب الطلب، وإعادة توجيه المركبات الشاغرة إلى المناطق ذات الطلب المرتفع. 

وأضاف، أنه يتم من خلال المركز رصد سلوك السائقين ومدى التزامهم بالضوابط المحددة لـــــ 400 مركبة ليموزين، و1000 حافلة مدرسية، و600 دراجة توصيل، كما يراقب المركز مسار المركبات وضمان سلامة عمليات النقل.

كما أوضح البريكي، أن المؤسسة  تحرص على تتبع 1000حافلة مدرسية لضمان سلامة الطلبة ووصولهم إلى مدارس ومنازلهم في الموعد المحدد، وذلك من خلال مراقبة سير الرحلات، ومعلومات الطلبة، ومدى التزام السائقين بأوقات العمل، وملاحظة سلوكهم، وتحقيق خدمة التنبيه الفوري عند الضرورة.

وأشار إلى أن المركز يراقب 5,200 مركبة أجرة لضمان استمرارية توفر الخدمة على مدار الساعة، وتقديم الدعم للسائقين والرد على اتصالاتهم وتوجيههم إلى الأماكن الأكثر طلباً للخدمة، وقياس الكفاءة اليومية لحركة وتنقل المركبات إلى تحليل البيانات، واتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع مستوى الأداء بما يتوافق مع احتياجات المتعاملين.

الجدير بالذكر أن مؤسسة تاكسي دبي تعمل على التوسع في مجال أتمتة العمليات وتحليل البيانات الضخمة، والاستفادة من الأنظمة الذكية لتكون خدمات النقل وفق المعايير العالمية، ولإدارة منظومة النقل بأسلوب يضمن سلامة الجميع.

المصدر: هيئة الطرق والمواصلات – تفاصيل الخبر

مشاركة

ITSWC Dubai Webinar 1:
Decarbonising Urban Mobility

Join us for our webinar on Decarbonising Urban Mobility on Wednesday 27 March, 14:00-15:00 CET, bringing together industry representatives, policymakers and public authorities driving implementation.